الرقم الموحد 920006659

info@bataleyecenter.com

مسببات الحول

مسببات الحول

عندما لا يتطور المسار البصري بشكل صحيح في عين واحدة، يحدث أن يعاني الشخص من الحول، لأن تلك العين لا تستطيع إرسال صورة واضحة إلى الدماغ، وبالتالي لا يمكن علاج الحول بين عشية وضحاها، لأنه من الممكن أن يتسبب ذلك في عدم وضوح الرؤية في تلك العين؛ حتى إذا ارتدى  الطفل النظارات التصحيحية، ويمكن أن تسمى هذه العين بالعين الكسولة، لأن الرؤية في هذه العين لا تستخدمها الدماغ.

توجد أنواع كثيرة للحول، و بعض الأطفال قد يعانون من الحول، وقد يكون هذا بسبب أن إحدى العينين أو كلتيهما تكون قصيرة النظر (شديد الحساسية) أو تعاني من الاستجماتيزم العالي، ويمكن أن يؤدي الحول إلى انخفاض دائم في مدى جودة هذه العين. 

لذلك، لدينا في مجمع بطل التخصصي للعيون أحدث الوسائل التي يمكن بها علاج الحول للأطفال ووللكبار، بحيث؛ بحيث لا يقلق مرضانا الذين يعانون من الحول أبداً؛ لكن تعالوا بداية نتعرف معاً على مسببات الحول المختلفة والعوامل التي قد تزيد من فرص إصابة الطفل بالحول.

أشهر مسببات الحول

  1. ظروف العين المختلفة:

أحياناً تعاني العين من بعض الحالات الأخرى التي من الممكن أن تسبب الحول، فمثلاً إعتام عدسة العين الخلقي أو حالات الشبكية أو العصب البصري في ضعف البصر لدى العين ليست بالأساس من أعراضها الحول، لكن الحول قد يكون أحد نتائج هذه الأمراض التي تصيب العين. 

  1. مشاكل عضلات العين:

تحدث بعض الترسبات فقط عندما تتجه العيون في اتجاهات معينة، وتعد هذه مشكلة في حركة العين ولا تؤثر على الرؤية بنفس الطريقة التي تؤثر بها العين الأخرى لأن العيون عادة ما تكون مستقيمة في معظم الأوقات.

  1. متلازمة براون ومتلازمة دوان:

تعد هاتان المتلازمتان مثالان على حالات العين التي يمكن أن تسبب الحول فقط عند النظر في اتجاهات معينة، ففي متلازمة براون لا تستطيع العين التحرك للأعلى، وهي ناتجة عن إحدى عضلات العين التي تجذب العين لأعلى وعدم القدرة على الحركة بِحُرية، أما متلازمة دوان للانسداد، ففي بعض الأحيان لا تتجه العين إلى الجانب بشكل جيد وقد تُفتح الجفون وتغلق بينما تحاول العينان الدوران، وتكون ناتجة عن سوء توصيل الأعصاب التي تتحكم في عضلات العين، وقد لا تتطلب هذه الأنواع من الحول أي علاج لأن العينين تكون مستقيمة في معظم الوقت ، لكن لا يزال بإمكانهما رصدهما من قبل طبيب عيون ليتم علاج الحول.

 

عوامل الخطر التي قد تكون سببًا في زيادة احتمال الإصابة بالحول 

هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من فرص إصابة الطفل بالحول:

عوامل وراثية: تاريخ العائلة:

إذا كان أحد الوالدين قد أصيب بحول أو نظارات مطلوبة من سن مبكرة، فقد تكون هناك فرصة متزايدة لإصابة طفلك أيضًا بالحول، والطريقة التي  تورث بها الحول ليست مفهومة بالكامل حتى الآن.

الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة:

الأطفال الخدج هم الأطفال الذين يولدون مبكرًا (قبل 32 أسبوعًا)، وقد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالحول، والأطفال الذين يعانون من انخفاض أوزانهم هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالحول

 

اترك تعليق

وصف قصير للتعليق

Rasha Yasmeen Esham‎‏ الممكلة العربية السعودية

اضافة ل احترافية دكتور بطل مع طفلتي و كيف عالج الحول تماما منها جزاه الله كل خير...و إضافة الاحترافية لجميع منسوبي المركز... اوجه شكر للدكتور براء فحام الذي استقبل طفلتي بحالة طائره رغم انتهاء دوامه و رغم ان المركز كان يهم بالاغلاق.

أحمد حسام جدة

الحمدالله أجريت الفحوصات و العملية و تخلصت من النظارة ، المركز فخم و راقي و تعامل رائع و اجهزة حديثة شكرا جزيلا للقائمين عليه