الرقم الموحد 920006659

info@bataleyecenter.com

10 علامات تحذيرية تدل على إصابتك بأحد أمراض العيون

10 علامات تحذيرية تدل على إصابتك بأحد أمراض العيون

هناك العديد من الأعراض التي ينبغي ملاحظاته والتوجه للكشف الطبي لدى طبيب العيون فور ملاحظتها لدلالتها على احتمالية الإصابة بأحد أمراض العيون التي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان كلي أو جزئي للرؤية سواء بشكل دائم أو مؤقت.

تقييك الفحوصات الدورية للعين من خطر أعراض أمراض العيون حيث تساعدك على الكشف المبكر عنها ومحاولة علاجها فتعد كمؤشرات احترازية ضد تلك الأمراض وفي بعض الحالات يكون التدخل الفوري محتم للحفاظ على قدرتك البصرية وعدم الإصابة بفقدان البصر كحالات انفصال الشبكية والتفشي السريع للزرق.

وتظهر أمراض العيون لدى مختلف المراحل العمرية لكنها تزداد وتنتشر أكثر لدي المسنين ومن تجاوز عمرهم 40 عام حيث تزيد الأمراض الشائعة في هذه المرحلة العمرية كالسكر والضغط وارتفاع الكولسترول من ارتفاع مخاطر وأعراض الإصابة بأحد أمراض العيون.

أولاً: الشعور بحرقة العينين والرغبة في الحكة الشديد بها 

يتسبب جفاف العيون بتلك الأعراض الشائع، وعادة ما تكون مزعجة إلا أنها لا تشكل خطراً على البصر وفي بعض الأحيان تشتد قوة تلك الأعراض خاصًة لدى المراحل العمرية المتقدمة بما يستدعى الزيارة العاجلة لطبيب العيون لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص وتقييم الأعراض وتحديد العلاج الدوائي المناسب لك؛ وعادًة ما يكون في أغلب الحالات يتمثل في وضع قطرات العين لتجنب تلك الأعراض.

ثانياً: تشوهات في المركز البصري وانكسار الخطوط

تلك الأعراض قد تنتج بسبب الضمور البقعي (AMD) وهو أحد أمراض العيون التي قد تؤدي إلى فقدان البصر الدائم لدي من تجاوز عمرهم ال 50 عاماً؛ في الماضي لم تجد العلوم الطبية علاجاً فعالاً، إلا أن التطور التقني والطبي ساهم في الوصول للعديد من العلاجات الطبية الجديدة التي تساعد في الحفاظ على البصر وتقليل نسب فقدانه نتيجة الإصابة بالضمور البقعي على أن يتم اكتشافه والتدخل لعلاجه في الوقت المناسب.

ثالثاً: الشعور بوجود مناطق ناقصة في الحقل البصري :

قد يصاحب ذلك العرض وجود بقع أو نقاط في مجال الرؤية لعينيك مسببة هدم وضوح في الرؤية غير مبرر لدى مرض السكري وقد يرجع ذلك إلي الإصابة بأحد أشهر أمراض العيون والمتمثل في مرض اعتلال الشبكية السكري.

في هذه الحالة تساهم الفحوصات الطبية الروتينية للعيون في مساعدة طبيب العيون على الكشف المبكر عن مرض اعتلال الشبكية السكري في مراحله المبكرة والتدخل لمعالجته خاصة إذا تجاوز عمرك الـ 60 عام.

رابعاً: الشعور بوجود "ستار داكن" يغطي مجال رؤيتك :

هذا العرض قد ينتج عن الإصابة بأحد أخطر أمراض العيون –انفصال الشبكية – والذى يحدث عن انفصال شبكية العين عن الطبقة الرئيسية للأوعية الدموية . إذا لم تلتئم شبكية العين مرة أخري في غضون ساعات قليلة فقط يتطور فقدان البصر إلى حالة دائمة بما يستدعى الزيارة العاجلة للطبيب العيون لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص وتقييم حالتك فور شعورك بذلك العرض .

خامساً: الرؤية المزدوجة:

قد يكون هذا العرض نتيجة ظهور ظلال عديدة في منطقة الرؤية المزدوجة والتي قد تنتج عن الإصابة بأحد أمراض العيون العديدة وفي بعض الحالات تكون الرؤية المزدوجة ناتجة عن الإصابة بالسكتة الدماغية؛ لذلك في حالة شعورك المفاجئ لظهور الرؤية المزدوجة يتعين عليك الزيارة العاجلة للطبيب العيون لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص وتقييم حالتك فوراً شعورك بذلك العرض.

سادساً: الشعور بالألم المفاجئ في العينين وتحولهم للاحمرار والشعور بالغثيان والقيء:

تلك الأعراض تمثل مؤشر على احتمال الإصابة بأحد أخطر أمراض العيون والمتمثل في التفشي المفاجئ للزرق ضيق الزاوية والذي قد تؤدي مضاعفته إلى تحول حالة فقدان البصر إلى حالة دائمة بسبب تضرر العصب البصري للعين.  
لذا لا تردد في حالة شعورك بتلك الأعراض في التوجه مباشرة لزيارة عاجلة للطبيب العيون لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص وتقييم حالتك لتجنب خطر الإصابة بفقدان البصر.

سابعاً : تدهور الرؤية المفاجئ :

خاصة عندما يحدث في عين واحدة لدى الأشخاص فوق سن ال- 60 يزيد فرصة تطور الثقب البقعي في الجزء من شبكية العين الذي يحدث فيه التركيز الدقيق.

الثقب البقعي يمكن أن يتفاقم ويؤدي لفقدان دائم للرؤية، ولذلك فمن المهم التوجه إلى طبيب العيون للتشخيص والعلاج الفوري.

بعض الأعراض تتعلق بحالات أقل إلحاحا، ولكن فقدان الرؤية المفاجئ هو العرض الذي يتطلب منك التوجه لتلقي العلاج الفوري لدى طبيب العينين أو في أقرب غرفة طوارئ.

التأخير في العلاج يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر الدائم، لذلك يرجى عدم التلكؤ والتوجه بسرعة للفحص.

ثامناً: الرؤية الغائمة، "هالات" حول الأضواء ليلاً وعدم رؤية الألوان الفاتحة:

هذه التغييرات قد تكون بسبب إعتام عدسة العين. هذه الحالة تميل إلى التفاقم تدريجيا مع مرور الوقت ولا تعتبر من حالات الطوارئ الطبية.

ومع ذلك، عندما تصبح عدسة العين غائمة أكثر فقد يؤدي إعتام عدسة العين مع مرور الوقت إلى فقدان البصر.

يجب إجراء جراحة الساد، الذي ينظف العدسة المتعكرة أو استبدالها بعدسة اصطناعية. إذا تم تأجيل جراحة الساد كثيرا، تزيد فرص حدوث المضاعفات، كذلك، فقد تصبح العدسة المتعكرة أكثر تصلبا ويكون من الصعب إزالتها.

تاسعاً: - بقع ونقاط كثيرة في المجال البصري:

عادة، البقع والتحركات في سن متقدمة هي حالة طبيعية، والتي تدعى انفصال الزجاجية. يحدث هذا عندما يتقلص السائل الذي يشبه الهلام والذي يملأ العين مع مرور السنين وتتكون بلورات في سائل العين. الزجاجية تنفصل عن شبكية العين، التي يحدث فيها تحليل الرؤية.

عاشراً: إغلاق تدريجي أو مفاجئ في مجال حقل الرؤية:

في هذه الحالة يتقلص كثيرا حقل الرؤية ويمكنكم رؤية ما هو موجود أمام أعينكم فقط، هذا يمكن أن يكون الزرق المفتوح الزاوية، والذي يسبب لتضرر العصب البصري ويرافقه فقدان جزئي للرؤية.

دون العلاج الطبي، فالزرق يؤدي إلى فقدان الرؤية الجزئي أو الكلي. 

اترك تعليق

وصف قصير للتعليق

Rasha Yasmeen Esham‎‏ الممكلة العربية السعودية

اضافة ل احترافية دكتور بطل مع طفلتي و كيف عالج الحول تماما منها جزاه الله كل خير...و إضافة الاحترافية لجميع منسوبي المركز... اوجه شكر للدكتور براء فحام الذي استقبل طفلتي بحالة طائره رغم انتهاء دوامه و رغم ان المركز كان يهم بالاغلاق.

أحمد حسام جدة

الحمدالله أجريت الفحوصات و العملية و تخلصت من النظارة ، المركز فخم و راقي و تعامل رائع و اجهزة حديثة شكرا جزيلا للقائمين عليه