الرقم الموحد 920006659

info@bataleyecenter.com

أمراض العيون التي تصيب الأطفال وكيفية الوقاية منها

 أمراض العيون عند الأطفال

 

تعد أمراض العيون هي الأكثر انتشاراً خاصة في الدول النامية ويرجع هذا لقلة الوعي بطرق الوقاية وأهمية علاج هذه الأمراض، بالإضافة إلى ضعف الإمكانيات الطبية في هذه الدول، حيث تتنوع أمراض العيون وخاصةً أمراض عيون الأطفال؛ حيث تزداد فرص التعرض للأمراض عند الأطفال خاصةً حديثي الولادة بسبب ضعف مناعتهم. و تعتبر أكثر الأمراض انتشاراُ بينهم هي أمراض العيون بأنواعها المختلفة؛ لأن العين هي أكثر أعضاء جسم الإنسان حساسية.

لذلك، يجب الاهتمام بمعالجة أمراض عيون الأطفال، لأن الوظيفة البصرية للطفل تكون في حالة نمو مستمر ولا يمكن الاستهانة بأي مشكلة قد تعطل نموه لأن حدوث أي خلل قد يفقده بصره.

 

أعراض أمراض عيون الأطفال

الفحص الدوري لعيون الأطفال أصبح أمراً  لابد منه،  وذلك نظراً لانتشار أمراض العيون عندهم بشكل ملحوظ، فاكتشاف أمراض عيون الأطفال في البداية يساعد على الحفاظ على العين من التلف ويزيد من فرص علاجها، لذلك فيجب فحص الأطفال جيداُ بعد ولادتهم بوقت قصير وخاصةً عيونهم.

توجد بعض الأعراض التي قد تظهر على الأطفال وتنبأ بوجود مشكلة في عيونهم، منها: 

  • عدم قدرة الطفل على الرؤية بعد تجاوزه الشهر الثالث من عمره.

  • إذا كانت إحدى عينيه أو كلتاهما لا تتحرك بشكل طبيعي.

  • وجود انحراف في عين الطفل.

  • احمرار شديد في العين.

  • اهتزاز عين الطفل بشكل منتظم.

  • زيادة إفراز العين للدموع.

  • احمرار أو التهاب الملتحمة.

  • تورم الجفن وانتفاخه.

  • عدم تتبع الطفل بعينيه لجسم يتحرك أمامه.

  • وجود بقعة بيضاء أو زرقاء في عين الطفل وفي بعض الحالات تظهر في العينين معاً.

 

توجد بعض أمراض عيون الأطفال تصيبهم بسبب عوامل وراثية وهناك أمراض أخرى يصاب بها الطفل في مراحل طفولته، من ضمن هذه الأمراض:

 

التهابات عيون الأطفال

يتعرض الكثير من الأطفال خاصةً حديثي الولادة لالتهابات العيون وذلك بسبب تعرضهم للبكتريا الموجودة في قناة الولادة أو دخول جسم غريب في العين، حيث تظهر أعراض الالتهاب في عين الطفل بمجرد الولادة؛ أو خلال الشهر الأول من عمره، وأعراضه هي (احمرار العين وظهور إفرازات صديدية بها وانتفاخ الجفون وشعور الطفل بالألم)؛ ويجب معالجة الالتهاب لأن في كثير من الحالات إهماله يؤدي إلى ضعف البصر عند الطفل. 

 

التهاب الملتحمة عند الأطفال، والتي تسمى أيضاً بالعيون الوردية

الملتحمة هي الغشاء الخارجي الرقيق الذي يبطن العين والجزء الداخلي من الجفن، و يعد التهاب الملتحمة من أكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً، حيث يحدث نتيجة للبكتريا أو الفيروسات التي يتعرض لها الأطفال خاصة حديثي الولادة والرضع. 

التهاب الملتحمة هو عبارة عن تهيج العين واحمرار شديد في الغشاء يصاحبه إفرازات لزجة، و ينتقل هذا المرض بالعدوى.

يوجد نوع أخر من التهاب الملتحمة يكون تحسسي، وفي هذه الحالة تكون الأعراض دائمة وقد تظهر أعراض أخرى مختلفة من وقت لأخر، وتحدث هذه الحالة للأطفال الأكثر تحسساُ من غيرهم وذلك عند تعرضهم للهواء الملوث أو الأتربة والغبار، ويتطلب هذا النوع من الالتهاب علاجاً خاصاً.

 

الحول أو انحراف العين

يمكننا تعريف الحول على أنه خلل في الانسجام أو التوازن في حركة العينين؛ حيث تنظر إحدى العينين إلى اتجاه معين بينما تنحرف الأخرى إلى اتجاه أخر سواءً لأعلى أو لأسفل، أو للداخل والخارج.

ينتشر مرض الحول بين الأطفال بشكل كبير ويمكن ملاحظته بوضوح، خاصة في عمر الثلاث أشهر وقد تستمر الأعراض حتى الشهر السادس، ففي أغلب الحالات التي تصيب الأطفال في هذا العمر تصحح العين نفسها دون أي تدخل خارجي، ولكن في بعض الحالات الأخرى وخاصةً إذا استمرت الأعراض بعد عمر الستة شهور، يحتاج الطقل إلى تدخل خارجي، سواءً كان ارتداء نظارة أو تمارين لتقوية عضلة العين، كما أن بعض الحالات تحتاج لتدخل جراحي، وهذا يتم تحديده بناءً على درجة انحراف العين لدى الطفل.

في كثير من الحالات يكون انحراف العين لدى الطفل سببه عوامل وراثية، وفي حالات أخرى يُصاب الطفل بالحول نتيجة للإصابة بأمراض أخرى يصاحبها انحراف العين أو بسبب عيوب الإبصار في العين.

 

 انحراف النظر عند الأطفال (الاستجماتيزم)

إذا كانت الرؤية عند الطفل لا تتضح إلا بقربه من الشيء الذي يريد رؤيته، أو إذا كان الطفل يشعر بوجود رمل بعينيه والرغبة في الفرك بشكل متكرر في عينه؛ فبنسبة كبيرة يكون الطفل مصاب بالإستجماتيزم. 

يعد انحراف النظر من الأمراض الوراثية، حيث يولد الطفل مصاباً به، وهو من أمراض عيوب الابصار الذي يحدث بسبب عدم استدارة العين بالشكل الطبيعي، لذلك قد تتم الإصابة به عند حدوث إصابة في العين. أعراض هذا المرض؛ الزغللة، تشوش الرؤية، ألم العين، الصداع، التحسس من شدة الإضاءة، فرك العين بصورة مستمرة، زيادة إفراز الغدد الدمعية، احمرار العين وظهور بعض الافرازات بها. 

يمكن علاج هذا المرض بسهولة عن طريق النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة بمجرد اكتشاف الإصابة به وهنا تكمن أهمية الكشف الدوري للعين وخاصة عند الأطفال.

 

احمرار العين

 

قصر النظر

هو وضوح رؤية الأجسام القريبة وتشوشها في حالة كونها بعيدة، عند الأطفال قد يكون قصر النظر وراثة وفي بعض الحالات يكون بسبب مشكلة أثناء الولادة. 

تظهر على الطفل المصاب بقصر النظر الكثير من الأعراض وأبرزها؛ الاقتراب من شاشات التلفاز أو الكمبيوتر، تقريب الأغراض من عينه بشكل ملحوظ، تقليص العين عند التركيز أو القراءة، شعور الطفل بألم في الرأس أو صداع. 

يمكن التغلب على هذا المرض بارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة أو من خلال إجراء عمليات تصحيح النظر كالليزك والليزر.

 

طول النظر  

هو عكس قصر النظر؛ حيث يرى المصاب الأجسام البعيدة بوضوح، أما الأجسام القريبة تكون مشوشة. طول النظر يضعف القدرة على التركيز، و تنتشر هذه الحالة بين الأطفال أكثر من حالة قصر النظر وكثيراُ ما تكون بدرجة غير مقلقة. 

تكون أعراض هذا المرض ألم العين وإجهادها، الرغبة في إغماض العين، يصاب الطفل المريض بطول النظر بالصداع وخاصة عند التركيز في الكتابة أو القراءة أو النظر إلى الشاشات، يقوم الطفل بإبعاد الأجسام التي يريد رؤيتها بوضوح عنه.

 يتم علاج طول النظر مثل قصره بالنظارات والعدسات اللاصقة أو عمليات الليزك وغيرها لتصحيح النظر. حيث إذا تم إهمال هذا المرض يمكن أن تتدهور دقة إبصار العين وإذا كان طول النظر في عين واحدة دون الأخرى سوف يؤدي إلى كسل العين في أغلب الحالات.

 

العين الكسولة (الغمش)

يعد مرض العين الكسولة من أمراض عيون الأطفال، حيث أشارت الإحصائيات أن حوالي من 3% إلى 5% من أطفال العالم يصابون به؛ ففي هذا المرض تكون قوة تأثير إحدى العينين أكثر من الأخرى، مما يضطر المخ  إلى الاعتماد على العين القوية في الرؤية ويتم إهمال الأخرى فتصاب بالكسل، وغالباً ما تكون الإصابة نتيجة لمرض الحول أو طول النظر أو المياه البيضاء أو المياه الزرقاء.

يسهل العلاج في المراحل الأولى من مرض العين الكسولة إما عن طريق بعض التمارين لتنشيط العين الكسولة أو عن طريق الاعتماد عليها في الرؤية، كما يمكن علاج هذه المشكلة بارتداء نظارات طبية.

 

الرفرفة 

 الرفرفة في العين هي اهتزاز بؤبؤ العين بشكل مستمر ومنتظم؛  ويكون هذا نتيجة خلل في عدسة العين أو مشكلة في العصب البصري.

 

عمليات تصحيح الأبصار

اترك تعليق

وصف قصير للتعليق

Rasha Yasmeen Esham‎‏ الممكلة العربية السعودية

اضافة ل احترافية دكتور بطل مع طفلتي و كيف عالج الحول تماما منها جزاه الله كل خير...و إضافة الاحترافية لجميع منسوبي المركز... اوجه شكر للدكتور براء فحام الذي استقبل طفلتي بحالة طائره رغم انتهاء دوامه و رغم ان المركز كان يهم بالاغلاق.

أحمد حسام جدة

الحمدالله أجريت الفحوصات و العملية و تخلصت من النظارة ، المركز فخم و راقي و تعامل رائع و اجهزة حديثة شكرا جزيلا للقائمين عليه