الرقم الموحد 920006659

info@bataleyecenter.com

تعرف على مسببات وأعراض و علاج الحول

تعرف على مسببات وأعراض و علاج الحول

يحدث الحول عندما لا يتطور المسار البصري بشكل صحيح في عين واحدة، لأن تلك العين لا تستطيع إرسال صورة واضحة إلى الدماغ، وبالتالي لا يمكن علاج الحول بين عشية وضحاها، وهذا يتسبب في عدم وضوح الرؤية في تلك العين حتى عندما يرتدي الطفل النظارات التصحيحية، ويمكن أن تسمى هذه العين بالعين الكسولة، لأن الرؤية في هذه العين لا تستخدمها الدماغ.

فبعض الأطفال قد يعانون من الحول، وقد يكون هذا بسبب أن إحدى العينين أو كلتيهما تكون قصيرة النظر (شديد الحساسية) أو تعاني من الاستجماتيزم العالي، ويمكن أن يؤدي الحول إلى انخفاض دائم في مدى جودة هذه العين، لذلك فإن مجمع بطل التخصصي يقدم لك طرق مختلفة لعلاج الحول، ويكون هذا العلاج أكثر نجاحًا عندما لا تزال الرؤية تتطور قبل سن السابعة أو الثامنة، ولسوء الحظ لا يمكن تثبيت الحول بسهولة في المراحل المتقدمة من العمر، لذلك من المهم للغاية التعرف على الحول ومسبباته والفحص المبكر كي يتم علاج الحول بصورة أسرع.

من مسببات الحول:

  1. ظروف العين المختلفة:

يمكن أن تتسبب حالات العين الأخرى في الحول مثل إعتام عدسة العين الخلقي أو حالات الشبكية أو العصب البصري في ضعف البصر لدى العين.

  1. مشاكل عضلات العين:

تحدث بعض الترسبات فقط عندما تبحث العيون في اتجاهات معينة، وتعد هذه مشكلة في حركة العين ولا تؤثر على الرؤية بنفس الطريقة التي تؤثر بها العين الأخرى لأن العيون عادة ما تكون مستقيمة في معظم الأوقات.

  1. متلازمة براون ومتلازمة دوان:

تعد هاتان المتلازمتان مثالان على حالات العين التي يمكن أن تسبب الحول فقط عند النظر في اتجاهات معينة، ففي متلازمة براون لا تستطيع العين التحرك للأعلى، وهي ناتجة عن إحدى عضلات العين التي تجذب العين لأعلى وعدم القدرة على الحركة بِحُرية، أما متلازمة دوان للانسداد، ففي بعض الأحيان لا تتجه العين إلى الجانب بشكل جيد وقد تُفتح الجفون وتغلق بينما تحاول العينان الدوران، وتكون ناتجة عن سوء توصيل الأعصاب التي تتحكم في عضلات العين، وقد لا تتطلب هذه الأنواع من الحول أي علاج لأن العينين تكون مستقيمة في معظم الوقت ، لكن لا يزال بإمكانهما رصدهما من قبل طبيب عيون ليتم علاج الحول.

ما هي عوامل الخطر التي تسبب الحول؟

هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من فرص إصابة الطفل بالحول:

  • تاريخ العائلة:

يمكن لبعض أنواع الدموع الترشح في تاريخ العائلة، لذلك إذا كان أحد الوالدين قد أصيب بحول أو نظارات مطلوبة من سن مبكرة، فقد تكون هناك فرصة متزايدة لإصابة طفلك أيضًا بالحول، والطريقة التي يمكن أن ترث بها الحيل ليست مفهومة بالكامل.

  • الخداج أو انخفاض الوزن عند الولادة:

الأطفال الخدج هم الأطفال الذين يولدون مبكرًا (قبل 32 أسبوعًا)، وقد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالحول، والأطفال الذين يعانون من انخفاض أوزانهم هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالحول، وقد يكون الأطفال الذين يعانون من حالات مثل الشلل الدماغي ومتلازمة داون أكثر عرضة للإصابة بالحول أيضًا.

كيف يتم وصف الحول؟

يمكن وصف الحول لطفلك بطرق مختلفة من قبل المحترفين الذين يعتنون بعيون طفلك، وسيكون لبعض الكلمات التي قد تسمعها معانٍ محددة عند استخدامها لوصف الحول، ويمكن وصف الحول وفقًا لما يلي:

  1. عندما يمكن رؤيته ثابتًا: إذا كان مرئيًا طوال الوقت ومتقطعًا إذا جاء وذهب، وسواء كان السبب في مشكلة التركيز (خطأ الانكسار) مثل طول النظر: الانكسار إذا كان سبب الحول مشكلة التركيز، وغير انكساري إذا لم يكن كذلك.
  2. العين تبدو متأثرة: إما إلى اليسار أو اليمين، أو بالتناوب، حيث يمكن للحول أن يتناوب من عين إلى أخرى. 
  3. انقلاب العين: إذا كان المنعطف إلى الداخل يُطلق عليه اسم الحول المتقارب أو الشتوي، وإذا كان المنعطف إلى الخارج يُطلق عليه اسم الحول المتباعد أو الخارج، وإذا كان المنعطف صعودًا، فسيُعرف باسم "تضخم" يسمى نقص التوتر.

هذا يعني أنه يمكن تصنيف الحول لطفلك بعناية من قبل المهنيين المعنيين وقد يصفون الحول لطفلك باستخدام مزيج من هذه الكلمات، على سبيل المثال "الحول المتقارب المتقطع"، كما يمكن أن تساعد معرفة طبيعة الحول لدى طفلك ووضع العلامات عليه بأكبر قدر ممكن من الدقة في تحديد كيفية التعامل معه.

بعض الأنواع الشائعة لحول الطفولة تشمل:

  • تساقط الشعر الخلقي أو الطفلي: وهذا هو تحول الحول الداخل الذي يتطور عادة في الأشهر الستة الأولى من الحياة، ولا يوجد سبب أساسي معروف يسمى هذا "مجهول السبب".
  • تسكع باطني: يحدث هذا النوع من الحول بسبب طول النظر (تضخم) الذي يسبب الحول الداخل إلى العين، كما يمكن تحسين أو إزالة الحول من خلال ارتداء النظارات.
  • غشاء باطني غير ملائم: وعادة ما يتطور هذا النوع من الحول إلى الداخل عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات، وهو محروق لم يتحسن من خلال ارتداء أي نظارات.

كيف يمكن للحول أن يؤثر على الرؤية؟

إذا أصيب طفلك بحول، فهذا يعني أن كل عين تبحث في اتجاه مختلف وأن عيونها ترسل صورًا مختلفة إلى الدماغ، وقد يجد مخهم صعوبة في دمج الصورتين في صورة واحدة واضحة لأن الصور تكون مختلفة تمامًا، ولهذا لابد أن يتم علاج الحول بشكل أسرع، وهذا يعني أن أعينهم قد توقفت عن العمل سويًا وستؤدي في العادة عند البالغين إلى رؤية مزدوجة، ومع ذلك ونظرًا لأن النظام البصري لطفلك لا يزال يتطور، يمكن للعقل أن يتكيف بسهولة لإيقاف هذه الرؤية المزدوجة عن طريق تجاهل الصورة القادمة من العين بالحول، وسوف يستخدمون فقط الرؤية من العين التي تكون أفضل مباشرة، وقد يتسبب ذلك في ضعف الرؤية في تلك العين بسبب عدم استخدامها.

هل يمكن لمجمع بطل التخصصي أن يساعد في علاج الحول بأحدث التكنولوجيا الموجودة في جراحة العيون؟

لكي يتم علاج الحول يجب التعرف على المسافة المتقطعة بين العينين، وهذا يعتبر تحولًا خارجيًا يأتي ويذهب، وعادة ما يكون أكثر وضوحًا عندما يبحث الطفل في الأشياء عن بعد، وعادة قد يلاحظ الآباء أن العينين تتحول في اتجاهين مختلفين عند اليقظة أو في ضوء الشمس الساطع، وقد يغلق الطفل العين أو يفركها عندما يكون في ضوء الشمس الساطع.

كما يمكن للأطفال التكيف بسهولة مع استخدام عين واحدة، وقد لا يكون واضحًا من طريقة تصرفهم أن لديهم أي مشاكل في عيونهم ورؤيتهم، وقد لا يتم الكشف عن هذا إلا من خلال اختبار عين طفلك بواسطة أخصائي صحة العين من مجمع بطل التخصصي الذي يساعد طفلك في علاج الحول بأحدث التكنولوجيا الموجودة في جراحة العيون.

 

اترك تعليق

وصف قصير للتعليق

Rasha Yasmeen Esham‎‏ الممكلة العربية السعودية

اضافة ل احترافية دكتور بطل مع طفلتي و كيف عالج الحول تماما منها جزاه الله كل خير...و إضافة الاحترافية لجميع منسوبي المركز... اوجه شكر للدكتور براء فحام الذي استقبل طفلتي بحالة طائره رغم انتهاء دوامه و رغم ان المركز كان يهم بالاغلاق.

أحمد حسام جدة

الحمدالله أجريت الفحوصات و العملية و تخلصت من النظارة ، المركز فخم و راقي و تعامل رائع و اجهزة حديثة شكرا جزيلا للقائمين عليه