الرقم الموحد 920006659

info@bataleyecenter.com

قائمة بأكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً

قائمة بأكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً

تعتبر أمراض عيون الأطفال سبباً مهماً للاستشارة الطبية، مع اختلاف طفيف بين كل حالة، تهدف هذه المقالة إلى تحديد نطاق أمراض العيون في مرحلة الطفولة، غالباً ما يكون تحديد مشاكل العين والرؤية في مرحلة الطفولة هو أفضل طريقة للحفاظ على الرؤية أو استعادتها، ينطبق هذا على الحالات الشائعة لأمراض عيون الأطفال، يستخدم أخصائيو مجمع بطل أحدث التطورات في طب العيون للأطفال لتحسين رؤية طفلك وصحته. وفيما يلي نستعرض أكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً.

الحول أو كسل العين

هو انخفاض في الرؤية الناتجة عن اختلال في العين مما يسبب الحول، أو الحاجة إلى النظارات (خطأ الانكسار)، أو تعطيل الضوء الذي يمر عبر العين (مثل إعتام عدسة العين عند الأطفال). إذا تم التعرف عليه مبكراً فإن الحول يستجيب بشكل عام للعلاج، إذا تم التعرف عليه لاحقاً (بعد 9-10 سنوات من العمر) فقد يصعب علاج هذا النوع من أمراض عيون الأطفال وقد يصاب الطفل بفقد دائم في الرؤية، تشمل العلامات والأعراض التي يجب مراقبتها العيون غير المتجانسة، يمكن أن يشمل علاج الحول البصري النظارات والترقيع وقطرات العين وأحياناً الجراحة.

الاستجماتيزم

الاستجماتيزم هو حالة تظهر فيها الأجسام القريبة غير واضحة ينتج هذا عن انحناء غير متساوي للقرنية أو العدسة مما يمنع أشعة الضوء التي تدخل العين من التركيز إلى نقطة واحدة على شبكية العين، مما يؤدي إلى طمسها. غالباً ما يحدث الاستجماتيزم مع قصر النظر أو طول النظر.

انسداد مجرى العين

غالباً ما تتم ملاحظتها بعد الولادة بفترة قصيرة ولكن يمكن اكتسابها في بعض الأحيان في فترة متقدمة من العمر ولكن هذا غير شائع الحدوث، فإنه عادة ما يكون بسبب انسداد نظام الصرف المسيل للدموع، غالباً ما يتحسن هذا النوع من الانسداد تلقائياً بعمر 6-12 شهراً، يشمل العلاج الطبي تدليك مجرى الدموع ولكن في حالة استمرار الانسداد قد تكون هناك حاجة لإجراء فحص جراحي لنظام الصرف، الأسباب النادرة الأخرى للانسداد تشمل الجلوكوما عند الأطفال وأمراض سطح العين.

ضعف البصر القشري

ضعف البصر القشري (CVI) هو فقدان البصر بسبب أي شذوذ في المركز البصري في الدماغ، في هذا المرض تكون العيون طبيعية لكن مركز التفسير البصري في المخ لا يعمل بشكل صحيح ويمنع الرؤية الطبيعية.

تشوهات النمو

تعتبر تشوهات النمو من أكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً حيث أثناء نمو الجنين يمكن أن يحدث تشوهات في الجهاز البصري، بعض التشوهات التنموية تشمل أورام العين و الميكروفميا (العين الصغيرة) ونقص نسيج العصب البصري، هذه التشوهات غالباً ما تؤدي إلى فقدان البصر.

الرؤية المزدوجة

تنتج عادة عن اختلال في العين مثل الحول، مما يؤدي إلى رؤية جسم ما في مكانين مختلفين في نفس الوقت، هذا النوع من أنواع أمراض عيون الأطفال يمكن أن ينتج عن العديد من الظروف ويجب تقييمها في وقت مبكر من المرض، يمكن أن يشمل علاج الرؤية المزدوجة ارتداء النظارات الطبية أو جراحة الحول أو البوتوكس.

أمراض عيون الأطفال الوراثية

العديد من أمراض العيون لها خلل وراثي معروف غالباً ما تكون هذه الأمراض موروثة وفي كثير من الأحيان يكون هناك أفراد آخرون من الأسرة أصيبوا بالمرض، في حالات الإصابة بمرض العين الوراثي المعروف في الأسرة من المهم جداً الكشف مبكراً.

الجلوكوما

مرض يؤدي إلى تلف العصب البصري، يعتبر ارتفاع ضغط العين هو عامل الخطر الأكثر شيوعاً.

طول النظر

هو حالة يستطيع فيها الشخص رؤية الأشياء البعيدة بوضوح أكثر من الأشياء القريبة، عادة ما تكون العين بعيدة النظر أصغر من المعتاد نتيجة لذلك لا تركز أشعة الضوء بشكل صحيح على شبكية العين في الجزء الخلفي من العين وتسبب الضبابية، هذا النوع من أنواع أمراض عيون الأطفال يمكن أن يحدث نتيجة عامل وراثي، عادة ما يكون الرضع والأطفال الصغار بعيدي النظر إلى حد ما ولكن هذا يقل تدريجياً مع نمو العين، يمكن أن يكون لدى الأطفال كميات أكبر من طول النظر التي يمكن أن تسبب صورة ضبابية ثابتة في إحدى العينين أو كليهما وتمنع التطور البصري الطبيعي مما يتسبب في بعض الأحيان في حدوث حول.

إذا لم يتم التعرف عليه مبكراً فقد يؤدي ذلك إلى فقد بصري دائم، أيضاً يمكن أن تؤدي الكميات الأعلى من المعتاد من مد البصر عند الأطفال إلى عبور العينين داخلياً (عادة بين 2 و7 سنوات) ويمكن العلاج باستخدام النظارات الطبية أن يصحح اختلال العين.

قصر النظر

هو حالة يستطيع فيها الشخص رؤية الأشياء القريبة بوضوح أكثر من الأشياء البعيدة، يتسبب قصر النظر في تركيز الضوء من الأجسام البعيدة قبل أن تصل إلى شبكية العين ويؤدي إلى عدم وضوح الرؤية للأجسام البعيدة، قصر النظر المفرط عند الأطفال يمكن أن يؤدي إلى كسل العين.

إعتام عدسة العين للأطفال

إعتام عدسة العين من أمراض عيون الأطفال الأكثر خطورة حيث تعتبر سحابة أو عتامة للعدسة العادية للعين، اعتماداً على الحجم والموقع، يمكن أن يتداخل إعتام عدسة العين مع الضوء الذي يمر عبر شبكية العين ويسبب عدم وضوح الرؤية، عادة ما يرتبط إعتام عدسة العين بالبالغين الأكبر سناً ولكن قد يحدث إعتام للعدسة عند الولادة أو أثناء الطفولة، يعد الكشف المبكر عن إعتام العدسة وعلاجه أمراً بالغ الأهمية عند الرضع والأطفال الصغار، من أجل استعادة النمو البصري الطبيعي يمكن أن تكون المنطقة البيضاء في بؤبؤ العين واختلال العين علامة على اعتام العدسة، إعتام عدسة العين لدى الأطفال الذين يعيقون الرؤية بشكل كبير يتطلب جراحة، يحتاج المرضى في وقت لاحق إلى علاج بالنظارات أو النظارات ثنائية العدسات أو العدسات اللاصقة وتصحيح العين، في كثير من الأحيان إعتام عدسة العين لدى الأطفال يؤدي إلى درجة كبيرة إلى الإصابة بالحول.

الجلوكوما عند الأطفال

الجلوكوما هي حالة مرتبطة بارتفاع الضغط داخل العين هذا الضغط يمكن أن ير العصب البصري، وهو أمر بالغ الأهمية للرؤية، مما يؤدي إلى فقدان دائم للرؤية. الجلوكوما تعتبر من إحدى أمراض عيون الأطفال النادرة، يمكن أن تحدث بعد الولادة مباشرة أو أثناء الطفولة، تشمل علامات وأعراض الجلوكوما عند الأطفال القرنية الملبدة بالغيوم، والدموع، والوميض المتكرر، والحساسية الضوئية، واحمرار العين.

تدلي الجفون عند الأطفال

تدلي الجفن العلوي يحدث في كل من الأطفال والبالغين، يمكن أن يولد الأطفال مصابين بالتدلي الخلقي أو اكتسابه أثناء الطفولة، سببها ضعف في العضلات، يمكن لجفن العين المتدلي أن يحجب الضوء المار إلى شبكية العين في الجزء الخلفي من العين أو يخلق استجماتيزم.

هذه الحالات تسبب كسل العين وإذا لم يتم علاجها يمكن أن تؤدي إلى فقدان دائم للرؤية. إذا كان التدلي شديدا فقد يكون التصحيح الجراحي ضرورياً.

كيف يمكننا منع أمراض عيون الأطفال؟

التدخل المبكر لأمراض مثل إعتام عدسة العين أمر بالغ الأهمية لتصحيح فقدان البصر عند الأطفال، ولكن حتى إذا تمت استعادة بنية العين ووظيفتها إلى ما يقرب من وضعها الطبيعي من خلال النظارات أو الجراحة المناسبة، لا يمكن دائماً استعادة القدرة على الرؤية، هذا لأنه مع الطفل الذي اكتمل نموه 10 سنوات من العمر ولكن لديه ضعف في الرؤية فإن الافتقار إلى التحفيز البصري الطبيعي يحد من قدرة الدماغ على معالجة المؤثرات البصرية على الإطلاق، لمكافحة الأثار المدمرة لفقدان البصر عند الأطفال، يعد الاكتشاف المبكر والرعاية المتخصصة المناسبة أمراً ضرورياً.

اترك تعليق

وصف قصير للتعليق

Rasha Yasmeen Esham‎‏ الممكلة العربية السعودية

اضافة ل احترافية دكتور بطل مع طفلتي و كيف عالج الحول تماما منها جزاه الله كل خير...و إضافة الاحترافية لجميع منسوبي المركز... اوجه شكر للدكتور براء فحام الذي استقبل طفلتي بحالة طائره رغم انتهاء دوامه و رغم ان المركز كان يهم بالاغلاق.

أحمد حسام جدة

الحمدالله أجريت الفحوصات و العملية و تخلصت من النظارة ، المركز فخم و راقي و تعامل رائع و اجهزة حديثة شكرا جزيلا للقائمين عليه